منوعات

“جنين حامل”.. ظاهرة طبية نادرة في مستشفى إسرائيلي

تفاجأ الأطباء في مستشفى بإسرائيل، عندما وجدوا جنينا داخل مولودة جديدة، في ظاهرة نادرة تحصل مرة كل 500 ألف حالة ولادة.

ووفقا لصحيفة “ذا صن”، ولدت المولودة الجديدة في وقت سابق من هذا الشهر في مركز أسوتا الطبي في أسدود بإسرائيل.

وقال المستشفى، الثلاثاء، إن المسعفين كانوا على علم في المراحل المتأخرة من الحمل، بتضخم معدة الجنين التي لم تكن ولدت بعد.

وبعد ولادتها، تم فحصها بالموجات فوق الصوتية والأشعة السينية على الفور، ليكتشفوا داخل الرضيع جنينا عمره 10 أسابيع.

وخلال الأسابيع العشرة الأولى، يطور الجنين دماغا وقلبا وملامح أساسية للوجه والذراعين وبراعم الساق، لكنها صغيرة بحجم الماسحة في نهاية قلم رصاص.

مفاجأة أخرى

لكن ثمة مفاجأة أخرى كانت بانتظار الأطباء، إذ إن الرضيعة لم تحمل بداخلها جنينا واحدا فقط، بل اثنين أو ثلاثة توائم.

وأجرى فريق من كبار الخبراء بالمركز الطبي عملية إزالة الجنين، ووجدوا كيسين متشابهين في معدة الفتاة.

وقال عمر جلوبس، مدير طب الأطفال حديثي الولادة في مستشفى أسوتا: “كان هناك أكثر من جنين واحد، وما زلنا نتحقق من ذلك”، مشيرا إلى احتمال وجود 3 توائم.

وذكرت التقارير أن الحالة الطبية سميت باسم “الجنين في الجنين”.

وتحدث هذه الحالة النادرة في حوالي 1 من كل 500 ألف ولادة حية، وأقل من 200 حالة تم الإبلاغ عنها في الأدبيات الطبية.

سكاي نيوز

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى