العالم

عريس يلقى حتفه بطريقة مأساوية بعد ساعات من زواجه

أصيب عريس بتورم في وجهه قبيل أيام من زفافه فطرق هو وخطيبته أبواب الأطباء في الوقت الذي يتورم فيه وجهه بشكل مستمر وغريب.

وبعد الكثير من التشخيص الخاطئ، شخّص طبيب تورم وجه جيري كولينز، 30 عامًا بإصابته بالسرطان بعد إجراء الفحوصات، ورغم هذا الاكتشاف الصادم إلا أن الخطيبين قررا الزواج في جناح العناية المركزة بالمستشفى.

وتدهورت حالة الشاب في غضون أيام حتى توفي في جناح العناية المركزة بالمستشفى، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

كان “كولينز” يظن أن وجهه المتورم أمر أقل خطورة، حيث قام لأول مرة بسلسلة من الزيارات لطبيب الأسنان، مقتنعًا بأنها مشكلة في الأسنان أو من المحتمل أن تكون مرض النكاف.

ولكن بعد إحالة الطبيب إلى الطبيب، سرعان ما اتضحت الحقيقة، تم تشخيص حالته بأنه مصاب بسرطان الجلد الخبيث، وتدهورت حالته بسرعة، وفي غضون أسابيع، كان جيري في العناية المركزة، حيث أقام هو وشريكته حفل زفاف غير رسمي قبل وفاته.

وعبرت زوجته، أندرو جودفري كولينز، عن حزنها بعد أن ظن كلاهما خطأ أن وجهه المتورم هو أمر بسيط، معلقةً: «شعرت بالصدمة عندما اضطررت إلى ترتيب جنازته، لقد ترك جيري فراغًا كبيرًا، فقد كان هو كل حياتي»

صحيفة البيان

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى