أخبار السودان

نبيل أديب يعلق بشأن تصريحات مدير شرطة ولاية الخرطوم حول عودة قانون النظام العام

قطع الخبير القانوني نبيل أديب بأن قانون النظام العام ذهب الى مزبلة التاريخ ولن يعود على خلفية تصريحات مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة حقوقي عيسى آدم التي طالب فيها بعودة القانون بعد تحديثه.

وقال أديب بحسب صحيفة الجريدة الجمعة: ( لا أؤيد حديث مدير الشرطة وقانون النظام العام ذهب الى مزبلة التاريخ ولن يعود)، وأشار الى أن التعديلات التي تمت بعد الثورة لم تقتصر على قانون النظام العام وانما حزمة من القوانين القمعية التي كان الغرض منها تخويف المواطنين وإرهابهم حتى يقبلوا الاعتداء على حقوقهم، وأردف: لذلك أصبح المواطنون ينظرون للشرطة كعدو لأنها كانت تقمعه لأسباب بسيطة.

وراهن على القوانين لعلاج التفلتات التي حدثت بدلاً عن الكبت والعودة لقانون النظام العام، وذكر: كلما زاد الكبت زاد التفلتات، وأكد أن الأصل في القوانين احترام حريات وحقوق المواطنين وليس إخافتهم. ورأى أديب علاج الظواهر السالبة يكون من خلال القانون و الأسر، وأرجع المشكلات الأسرية الى وجود فجوة بين الأجيال بسبب تغير المفاهيم، والتطور المعلوماتي الكبير مما ينعكس في سلوكهم، قانون النظام العام ذهب الى مزبلة التاريخ ولن يعود، وأكد أن الشرطة منوط بها ضبط الشارع فيما يختص بالجرائم التي تقع فيه كالتحرش بالبنات ، والعنف، واستدرك: قائلاً: فيما عدا ذلك ليس كل المسائل تذهب للقانون وانتقد تفشي ثقافة عدم احترام القوانين، وأرجع ذلك بسبب مرور 30 عاماً من القوانين الرديئة مما أدى الى تولد عدم احترام القانون الذي يتم التعامل معه كقيد،

وزاد: أستطيع أن أنظر لتصريحات مدير الشرطة من خلال رؤيتي لبعض التجاوزات لأن التعامل مع القانون لم يعد كما يجب. ولكن ذلك لا يحتاج الى قبضة حديدية وانما يحتاج الى عمل داخل الأسر حتى تكون متفاهمة لتقصير الفجوة بينها وبين أبنائها، وذكر: كما تمت اتاحة الحريات واحترام حقوق الناس بالقانون نجحنا في تنشئة الأجيال الجديدة على احترام القوانين.

المصدر : كوش نيوز

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى