أخبار السودان

الحكومة السودانية تمنح شركة أمريكية إذنا للإستثمار في مجال المنتجات البحرية

تلقت شركة أميركية موافقة الحكومة السودانية للاستثمار في مجال المنتجات البحرية، بينما أبدت شركة سعودية رغبتها في الاستثمار في مجالات الإنتاج الحيواني والزراعي والصناعات التحويلية.

ورحب وزير الاستثمار والتعاون الدولي بالسودان الهادي محمد ابراهيم بالخطوات الجادة لشركة بلوبيرج الاميركية للدخول في مجال الاستثمار بالسودان عن طريق الاستثمار في مجال المنتجات البحرية والثروة السمكية.

وأبلغ الوزير وفد الشركة أن قانون الاستثمار الجديد يضم ميزات تفضيلية كبيرة تشجع الاستثمارات الأجنبية التى يمكن أن تحقق قيمة اضافية للاقتصاد السوداني.

وقال طبقا لوكالة السودان للأنباء أن مشروع المنتجات البحرية نوعي ويحتاج لمزيد من الدراسات الخاصة بما يناسب السوق السوداني والعالمي.

وأبدى الوزير موافقة وزارة الاستثمار مبدئياً على المشروع على أن تقوم الشركة بالدراسات الكافية، مشيراً الى أن هناك اشتراطات من بينها المسؤولية المجتمعية وأن يتم استيعاب 75% من العمالة السودانية بالمشروع، وأكد أن الشركة ذات مقدرات مالية كبيرة.

من جانبه قال ممثل الشركة سامي علي إن الشركة رصدت مبلغ 20 مليون دولار للمشروع في عدة مراحل.

وأضاف أن المشروع يعتبر اضافة نوعية للاقتصاد السوداني مشيراً الى البيئة السودانية المحفزة التي دفعت الشركة للاستثمار في السودان خاصة في ظل الاستقرار السياسي بالبلاد.

وفي ود مدني بحث عبد الله إدريس الكنين والي ولاية الجزيرة مع زايد الطويل رئيس مجلس إدارة شركة كولشن السعودية القابضة رغبة الشركة للاستثمار بالولاية في مجالات الإنتاج الحيواني والزراعي والصناعات التحويلية.

من جهته أعلن رئيس مجلس الادارة رغبة الشركة في إنشاء مسلخ متكامل لإنتاج اللحوم الحمراء للصادر الى جانب الدخول في شراكات للإنتاج الزراعي.

وأكد أن الانفتاح الذي شهده السودان مؤخراً على دول العالم خاصة في مجال تحويلات البنوك سيسهم في إنجاح الاستثمارات والتحويلات.

وفي ولاية شمال كردفان افتتح حافظ ابراهيم عبد النبي وزير الثروة الحيوانية والسمكية بمحلية بارا محجر بشير عشي الدولي للصادرات كأول محجر مملوك للقطاع الخاص بسعة 100 ألف رأس لصادر الضأن بتكلفة تفوق مليون دولار.

وأوضح خالد مصطفى آدم والي شمال كردفان أن افتتاح المحجر في مساحة 100 فدن يأتي ضمن خطط وبرامج حكومة الولاية التي تهدف إلى الانتاج والإنتاجية ودعم قطاع الثروة الحيوانية.

وأشار المستثمر بشير عشي إلى أن محجره يعد أول محجر مملوك للقطاع الخاص وتحت إشراف الإدارة العامة للمحاجر بوزارة الثروة الحيوانية بمواصفات عالمية حديثة بتنفيذ الاجراءات الفنية للتحقين والتحجير لحيواني.

وأبان أن المحجر يحتوي على 36 حظيرة للحجر الصحي إلى جانب 4 اخريات للعزل، وعددا من المساطب للتحميل وتنزيل الحيوان ومستودع للأعلاف وعيادة وصيدلية ومعمل تحت التشييد، لافتاً إلى توفير كل احتياجات الأكل والشرب للحيوان وادخال محرقة كأول محجر يتم فيه ادخال المحرقة بالسودان.

وأضاف أن المحجر مشيد بسياج كامل منعاً للتداخل وبه كافة خدمات المياه والكهرباء ونظام لعمليات النظافة وأجهزة الرش ومعدات التعقيم واسطول نقل داخلي وخارجي وإنشاءات وحظائر تحقين وتحجير لصادر الإبل.

المصدر : سودان تربيون

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى