أخبار السودان

خبير سياسي : موقف قحت من مجلس الشركاء هدفه تشويه صورة العسكر في أذهان المواطنين وهو عمل غير أخلاقي للنيل من المكون العسكري

قال الخبير في العلاقات الدولية د. عاصم مختار أن الحملة التي تشنها قوى الحرية و التغيير ضد تشكيل مجلس شركاء الفترة الانتقالية القصد منها تشويه صورة العسكريين في أذهان المواطنين وتصويرهم علي أنهم طامعين في السلطة ويريدون الانقلاب علي الثورة مؤكداً أن العسكر ساهموا في صنع التغيير وإنجاح ثورة ديسمبر وهم حريصون علي المضي قدما نحو إستكمال الفترة الانتقالية

وأوضح مختار في تصريح صحفي أن قوى الحرية والتغيير كانت طرفا أساسياََ في المشاورات التي قادت إلي تكوين مجلس الشركاء لذلك فإن هجومها علي المجلس مردود عليها وليس له مبرر مبيناََ أن إنخفاض شعبية حكومة حمدوك وقوى إعلان الحرية والتغيير في أوساط الثوار ولجان المقاومة هو الذي جعلهم يتسابقون للهجوم علي تشكيل مجلس شركاء الفترة الانتقالية لإستدرار التعاطف معهم والتغطية علي الإخفاقات الكبيرة التي وقعت فيها الحكومة والتي يقع فيها العبء الأكبر علي الحرية و التغيير بإعتبارها الممسك بمقاليد السلطة التنفيذية في البلاد

وقال الخبير في العلاقات الدولية أن العمل الذي تقوم به قحت هو عمل غير أخلاقي وأسلوب ممنهج ومقصود يهدف للنيل من المكون العسكري وإظهاره بمظهر الطامع في السلطة والمتشبث بها وأعرب الخبير عن دهشته لعدم إشراك لجان المقاومة في المجلس مبيناََ أن قوى الحرية غير متحمسة لإدخالهم في عضوية المجلس بالرغم من أنهم هم من أشعلوا ثورة ديسمبر المجيدة ولهم القدح المعلى في نجاح التغيير

المصدر : الانتباهة

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى