منوعات

بعد تناقص عددها لـ14 فقط.. هل تحتجب “صاحبة الجلالة” في السودان؟

أن يستيقظ السُّودانيون، ولا تكتحل أعينهم برؤية الصحف الورقية كما تعوّدوا بكل إطلالة صباح جديد، كان يمكن أن يتحوّل إلى حدث مزلزل، لكن اليوم لم يعد كذلك، فقد صار حدثاً عابراً لا يكاد يلفت انتباه سوى القلة الباقية على الود القديم مع “صاحبة الجلالة”، إذ لا يتعدى متوسط الطباعة 39 ألفاً للصحف السياسية و12 ألفاً للصحف الرياضية والاجتماعية، مقابل عدد سكان يتجاوز 40 مليون نسمة.

غياب الغالبية العُظمى من الصحف الورقية عن منصات التوزيع بالسودان، صار أقرب من حبل الوريد كما يبدو، كما حدث منذ يومين اثنين.

ومؤخراً، تناقص عدد الصحف الورقية من 40 صحيفة إلى 14 صحيفة فقط معظمها سياسية والبقية رياضية، اجتماعية وتسلية.

ذلك الاحتجاب القسري تمثّلت دوافعه في أزمة الورق في ظل الارتفاع الضخم لتكاليف الإنتاج والتشغيل وإحجام المطابع التجارية عن طباعة الصحف الورقية لعجزها عن الوفاء بالتزاماتها المالية جرّاء تراجع عائدات التوزيع والإعلان، المورديْن الأساسييْن لاقتصاديات الصحف الورقية في السودان.

الفاجعة لم تتوقّف عند ذلك الحد، حيث صدعت عدة صحف بأنها ستتوقّف اضطراراً عن الصدور في غضون الأيام المُقبلة.

المصدر: الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى