الرياضة

السيتي يقهر ليفربول ويتأهل لربع نهائي كأس الرابطة

تأهل مانشستر سيتي لدور الثمانية بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية، عبر فوزه المثير على ضيفه ليفربول (3-2)، اليوم الخميس، بدور الـ16، على ملعب الاتحاد.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل حيث تقدم النرويجي إيرلينج هالاند بهدف لسيتي في الدقيقة 10، ثم تعادل فابيو كارفاليو لليفربول في الدقيقة 20.
وفي الشوط الثاني أضاف الجزائري رياض محرز الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 47 وبعدها بدقيقة واحدة أدرك محمد صلاح التعادل لليفربول.
ولكن الهولندي ناثان آكي تكفل بتسجيل هدف الفوز في الدقيقة 58، ليكمل مانشستر سيتي عقد المتأهلين لربع نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.
بدأ السيتي المباراة بقوة، بتلقي هالاند بينية في الدقيقة الأولى لينفرد بحارس ليفربول، ويسدد كرة ساقطة من خارج المنطقة، ذهبت بعيدًا عن المرمى.
وأهدر السيتي فرصة محققة، بعد انطلاقة من هالاند ليمرر الكرة إلى بالمر الخالي من الرقابة تمامًا، ليسدد كرة مباشرة ذهبت بغرابة بعيدًا عن المرمى
وترجم السيتي سيطرته بافتتاح التسجيل في الدقيقة 10، بعدما تابع هالاند عرضية من دي بروين داخل المنطقة، مسددًا كرة على الطائر سكنت الشباك.

ونجح ليفربول في تعديل النتيجة في الدقيقة 20، بعدما مرر ميلنر كرة سحرية لكارفالو داخل المنطقة، ليسدد كرة أرضية مباشرة سكنت الشباك.

وانطلق دي بروين في الجانب الأيمن، مرسلًا عرضية أرضية لجوندوجان الخالي من الرقابة تمامًا، ليسدد كرة أرضية تألق كيليهر في التصدي لها.
وبحث ليفربول عن الهدف الثاني، بتمريرة بينية مميزة من ماتيب، استقبلها نونيز في الجانب الأيمن من المنطقة، مسددًا كرة أرضية مرت إلى جوار القائم.
وأهدر نونيز فرصة محققة لتسجيل الهدف الثاني، بمتابعة لعرضية داخل المنطقة، مسددًا كرة على الطائر مرت بجوار القائم لينتهي الشوط الأول (1-1).
وبدأ السيتي الشوط الثاني بقوة، بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 47، بعدما تلقى محرز بينية من رودريجو، مسددًا كرة مقوسة مميزة سكنت الشباك.
ولم يتأخر رد ليفربول بتسجيل التعادل في الدقيقة 48، بانطلاقة سريعة من نونيز ممررًا الكرة إلى محمد صلاح، الذي سدد كرة مباشرة سكنت الشباك.

وتمكن مانشستر سيتي من إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 58، بعدما ارتقى أكي لعرضية من دي بروين، مسددًا رأسية مميزة سكنت الشباك.
وحاول ليفربول العودة في النتيجة من جديد في الدقيقة 65، بتسديدة من روبرتسون من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، ذهبت بعيدًا عن المرمى.
واستمر نونيز في إهدار الفرص، بعد تلقيه بينية لينطلق في الجانب الأيمن ويصل إلى منطقة الجزاء، مسددًا بعدها كرة أرضية مرت إلى جوار القائم.
وسدد دي بروين لكن أبعدها فابينيو من على الخط لتتمهد أمام فودين الذي سدد كرة أخرى تألق كيليهر في التصدي لها، لينتهي اللقاء بفوز السيتي (3-2).

موقع كووورة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى