أخبار السودان

تصريح جديد للسفارة الأمريكية بالخرطوم

قالت السفارة الأمريكية بالخرطوم، إن إنشاء حكومة بقيادة مدنية تعيد الانتقال في السودان، ستفتح الباب أمام حماية أفضل لحقوق الإنسان.
وقالت السفارة الأمريكية في الخرطوم، في بيان لها : “ظلت الولايات المتحدة مصممةً في التزامها باحترام وتعزيز ومدافعةً عن حقوق الإنسان للجميع”.
وتعهدت بمواصلة دعم الشعب السوداني في سعيه لتحقيق سودان ديمقراطي ومزدهر يحترم حقوق الإنسان، وقالت إنها واصلت دون توقف دعمها للحقوق الأساسية للشعب السوداني من خلال مجموعة من البرامج لتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان عبر منظمات المجتمع المدني.
وأضاف البيان: “إنشاء حكومة جديدة بقيادة مدنية تعيد الانتقال الديمقراطي في السودان، سيفتح الباب أمام حماية أفضل لحقوق الإنسان”.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى