الاقتصاد

وكلاء غاز: تراجع الإنتاج والترحيل وراء ارتفاع الأسعار

أبدى عدد من المواطنين تذمرهم من زيادة وشح غاز الطبخ بالعاصمة، وقال بعض وكلاء الغاز إن زيادة الترحيل وتوقف المصفاة تسبب في تراجع الإنتاج المحلي.

وأفاد المواطن، عيسى أحمد، الذي التقته (السوداني) بمحل توزيع الغاز بأمدرمان، بصعوبة الحصول على الغاز خاصة من شركة توزيع سودا غاز، وذلك رغم زيادة السعر بالمحلات لـ(3) آلاف و(200) جنيه للعبوة، وقال إنهم سيعتمدون على البديل، وأشار لوفرة غاز النيل والطريفي، وبعض تواكيل الغاز لا تحبذ تبديل الأسطوانة بأخرى.

وندد المواطن السر إبراهيم بالوضع المعيشي بالبلاد وبزيادة غاز الطبخ الذي يزيد من المعاناة، وأوضح زيادة سعر الأسطوانة من (2) ألف و(200) جنيه إلى (3) آلاف و(200) جنيه، وقال إن هنالك شحاً في بعض شركات الغاز .

وأكد الأمين العام للغرفة الفرعية لوكلاء وموزعي غاز الطبخ، فضل يس الفضل، في حديثه لـ(السوداني) شح غاز الطبخ بسبب توقف مصفاة الجيلي عن الإنتاج؛ مما اضطر الوزارة لاستيراد الغاز وما ترتب عليه من زيادة في سعر ترحيله من بورتسودان إلى الخرطوم بقيمة (800) جنيه للعبوة، مبيناً أن سعر الأسطوانة من الوكيل للمواطن قفزت من (2) ألف و(200) جنيه إلى (3) آلاف و(200) جنيه، متوقعاً عودة عمل المصفاة خلال الأيام المقبلة، مبيناً أن سعر تعبئة أسطوانة زنة (12,5) كيلو بمستوع الجيلي (2.6) جنيه، وترحيل الأسطوانة من المستودع إلى المركز (640) جنيهاً، هامش ربح الوكيل (500) جنيه، إجمالي سعر الأسطوانة (3) آلاف و(200) جنيه، ونوه يس لالتزام الوكلاء بالسعر المعلن من الوزارة.

وقال وكيل غاز ببحري، أحمد ادريس، بحسب السوداني إن هنالك شحاً في بعض شركات الغاز، وزيادة في الأسعار بسبب ارتفاع تكلفة الترحيل من بورتسودان للخرطوم، وأشار إلى وفرة غاز الطريفي وقادرة ، وقال إن عطل المصفاة انعكس على شح الغاز المحلي .

وفي السياق قال وكيل غاز بأمدرمان، إن هنالك وفرة في غاز الطريفي، وهو الأكثر طلباً بمحلات توزيع الغاز، مبيناً أن سعر أسطوانة الغاز قفزت من (2) ألف و(200) جنيه إلى (3) آلاف و(200) جنيه، متوقعاً عودة العمل بالمصفاة خلال الشهر الجاري، وقال إن زيادة الترحيل ستنعكس على أسعار أسطوانة الغاز

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى