أخبار السودان

زيادة الأجور.. وزير المالية يزف بشريات سارة للمعلمين

أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د جبريل ابراهيم عن تخصيص موارد مقدرة في الموازنة القادمة لتوفير مياه الشرب النقية ودعم التعليم والصحة.
وقال جبريل في الجلسة الافتتاحية لورشة متابعات وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وخفض الفقر بولاية الخرطوم ان التنمية المستدامة يمكن تحقيقها بمحاربة الفقر والتعليم والصحة وتوفير المياه النقية بجانب المساواة بين الجنسين.
وأضاف أن الهم الأكبر لدى وزارته توفير المياه، وقال” اعتقد بأنه وخلال القرن ٢١ لايجب ان يكون هناك أحد يعاني العطش خاصة وإن كان يعيش بين ٣ أنهار “،
واردف” الناس في ولاية الخرطوم يعيشون بين مياه كثيرة ويشتكون من الفيضانات والعطش”،
واقر بمواجهة مشكلة حقيقية في حصاد المياه والبنية التحتية.
وعزا الأمر للتوسع الافقي الغير مرتب والذي أدى إلى امتداد الولاية في اراض شاسعة تعجز الحكومات الكبيرة والقوية عن توفير الخدمات الكافية لها، ودعا إلى بذل المزيد من الجهد لتوفير المياه النقية لكل المواطنين السودانيين.
واثنى على الجهود التي يبذلها والي ولاية الخرطوم ووصفه بالرجل الميداني بعيدا عن مكيفات المكاتب، وتعهد بالتعاون معه من أجل توفير المياه بالولاية،
و دعا للتركيز على التنمية البشرية، وتابع” نحتاج إلى بذل جهد اكبر في التعليم.. يجب أن يكون التعليم مجانا لكل التلاميذ”.
وطالب الحكومة الاتحادية والحكومات الولائية للتعاون من أجل توفير تعليم نوعي مجان لكل التلاميذ وهو تحدي كبير ومهم جدا.

وتعهد بتحسين اوضاع المعلمين للحد من مجاراة الدروس الخاصة والمدارس، متعهدا بإعادة كرامة المعلم من أجل تعليم حقيقي نوعي يهتم بالنشء
ووعد بزيادة مرتبات المعلمين لتكون الأكبر بين الوظائف الأخرى، وأعلن عن تخصيص مزيد من الموارد في الموازنات القادمة للتعليم.
وكشف عن ادخال كافة المواطنين السودانيين تحت مظله التأمين الصحي وتوفير بطاقة بتكاليف مالية يتحملها صاحب البطاقة وهو تحدي كبير للوزارة والولاية، وأضاف لابد من الإنفاق على التأمين الصحي بصورة كبيرة جدا في الموازنة القادمة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى