أخبار السودان

وزير سابق يطلق الإنذار بشأن كارثة ستضرب نصف سكان السودان

يقول الوزير السابق، إنّ الظلام الدامس الذي يضرب الوطن الآن هو ذاك الذي يسبق بزوغ الفجر، وهو ما لن تستطيع قوة ما ايقافه فشعبنا أقوى وارادته لا محالة منتصرة.

حذّر وزير شؤون الوزراء السابق والقيادي بقوى الحرية والتغيير، خالد عمر يوسف، من كارثة كشفت عنها التقارير، تشير إلى فجوة غذائية حادة ستضرب قرابة نصف سكان السودان، خلال الأسابيع المقبلة.

وقال يوسف، إنّ الأزمات التي تحاصر البلاد هذه الأيام، لا تحتمل مزيدًا من المماحكات والآلاعيب الصغيرة وضيق الأفق وشحّ النفس.

جاء ذلك في تدوينة على صفحته الرسمية، الثلاثاء، أطّلع عليها”باج نيوز”.

وأوضح خالد إنّ إنقاذ البلاد من هذا المصير، ليس فرض كفاية إنّ قام به البعض سقط عن الباقين.

وأضاف” ليس للانقلاب ما يقدّمه سوى قيادة هذه البلاد للانهيار”.

وأردف” واجب القوى التي قاومته ولا تزال ممسكة على جمر المواجهة أن تراجع أخطاءها وتعلم ألاّ فرصة للخروج من هذا النفق دون عمل جماعي يشمل كل من له مصلحة حقيقية في تجنيب البلاد خطر الدمار الشامل ووضعها على طريق السلام والتحول الديمقراطي المستدام”.

وأشار خالد يوسف، إلى أنّ الطريق يحتاج إلى مطلوباتٍ واضحةٍ لا لبس فيها وهي ترتيب الأولويات بصورةٍ صحيحة، ورصّ صفوف أوسع جبهة مدنية ديمقراطية تتجنّب التقسيمات الطفولية التي لا أساس لها، والاتفاق على ترتيبات واضحة وعملية لهزيمة الانقلاب والانتقال المدني الديمقراطي”.

ويسجل السودان سنويًا أمطارًا غزيرة في الفترة الممتدة من يونيو إلى أكتوبر تتسبّب بسيولٍ وفيضاناتٍ وتدمّر ممتلكات وبنى تحتية ومحاصيل زراعية.

وحتى الأثنين، أشارت الإحصاءات الرسمية في البلاد إلى مقتل 79 شخصًا بسبب السيول والأمطار.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى