أخبار السودان

تراجع حركتي البيع والشراء بأسواق الولايات

شكا تجار بعدد من الولايات، من تراجع حركتي البيع والشراء بالاسواق، برغم من توفر السلع والبضائع بالاسواق ، موضحين ان زيادات المتكررة انعكست سلبا على القوة الشرائية للمواطنين، مشيرين الى ان القطاع التجاري يواجه مشكلات سعر الصرف وزيادة الوقود والترحيل ،الى جانب اعباء الرسوم الحكومية والجبايات.

وقال التاجر بسوق ربك، الطيب عبدالقادر، لـ(السوداني) إن أسواق ربك تواجه ركودًا، بسبب الوضع الاقتصادي العام بالبلاد، مما أثر على التسويق والنشاط التجاري عموما، مبينا ان الزيادات في الأسعار المطردة مؤخرا، جعلت الحركة التجارية في تراجع مستمر، واضاف: القطاع التجاري على مستوى الموردين والتجار، يواجهون مشاكل كثيرة، زيادات في الجمارك وسعر الصرف والوقود والترحيل والرسوم الحكومية ، وارتفاع مصروفات العمل، لافتا الى ان هذه الاسباب تنعكس في نهاية الامر على السوق والمواطن، مؤكدا توفر السلع وكل احتياجات المواطنين ، إلا أن القوة الشرائية في تراجع مستمر .

واوضح التاجر بسوق الدمازين ، بابكر الزبير سعيد، ان الاسواق عموما تشكو من تراجع حركتي البيع والشراء، الذي لا يحفز على زيادة الاسعار ، وقال ان حركة وارد البضائع مستمرة، ولكن يوجد قلة في الطلب واقبال المواطنين على الشراء ضعيف، وذكر توجد نسبة كبيرة من المواطنين في الاجازة الصيفية والموسم الزراعي ، واضاف : أسواق مواد البناء تعاني من الركود ، مشيرا إلى ان حركة شراء المواطنين صارت تنشط قليلا ، في تلبية احتياجاتهم الضرورية من السلع الغذائية والاستهلاكية.

واشار التاجر بسوق القضارف عمار عبدالسلام،الى توفر كل السلع بالسوق ، ولكن حركتي البيع والشراء ضعيفة ، وقال لـ(السوداني) إن وارد البضائع جيد، ولا يوجد نقص او شح في سلعة، منوها الى ان سعر الصرف يؤثر على السلع المستوردة ، مشيرا الى أن سعر جوال السكر المستورد بلغ نحو ٣٠ ألف جنيه.

السوداني

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى