أخبار السودان

خالد عمر يوسف يكشف تفاصيل ما حدث في”باشدار

يشير خالد إلى أنّهم أوصلوا رسالتهم.

قال القيادي بقوى الحرية والتغيير خالد عمر يوسف، إنّ ما حدث لهم في باشدار بمنطقة الديم بالخرطوم، من هجومٍ مسلّح خلال موكب الوطن الواحد، أمرٌ متوقّع.

جاء ذلك في تدوينة على صفحته الرسمية، الثلاثاء.

وأوضح خالد عمر يوسف، أنّهم خرجوا في مواكب الوطن الواحد، رفضًا لمخطّطات تفتيت البلاد وتمزيق نسيجها الاجتماعي.

وأضاف” خرجنا شاهرين أصواتنا أنّ هذه بلادنا التي نحبّ، والتي لن نتسامح فيها مع خطابات العنصرية والجهوية”.

وتابع” وصلنا باشدار وأوصلنا رسالتنا التي وضعناها في بريد الانقلابيين ومن شايعهم”.

وأردف” ما حدث اليوم هو دافع لنا للاستمرار ، وهذه ضريبة بسيطة ندفعها فداءاً لهذه البلاد، فمهما تصاعدت وتيرة المواجهة فنحن في قمة الجاهزية للتصدي لها”.

وأكمل” سنخلّص بلادنا من كابوس الانقلاب وسنبني الوطن الذي نحب على أفضل ما يكون وهذا طريق لا تستطيع قوة أن تجبرنا على التراجع”.

والثلاثاء، خرجت مواكب”السودان الوطن الواحد، بدعوة من تحالف قوى الحرية والتغيير.

ومنذ الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي، يعيش السودان احتجاجاتٍ شعبيةٍ، رفضًا للإجراءات التي قام بها القائد العام للقوات المسلّحة عبد الفتاح البرهان.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى