الرياضة

مدرب الهلال السوداني يدعم أبوجا

رفض خالد بخيت، المدير الفني للهلال السوداني، حملة استهداف حارس المرمى محمد النور أبوجا، واغتياله وبعض اللاعبين معنويا، معلنا اعتماده على اللاعب في حماية مرمى الفريق.

وكانت شباك الحارس محمد النور أبوجا قد استقبلت هدفا من مسافة بعيدة خلال مباراة الهلال أمام هلال الساحل، التي انتهت بالتعادل “2/2” ضمن الجولة 26 لمسابقة الدوري السوداني.

وقال خالد بخيت لصفحة نادي الهلال بفيسبوك اليوم الخميس، إن نتيجة مباراة فريقه أمام هلال الساحل بالمخيبة. وفق موقع كووورة

وأضاف بخيت: “التعادل مع الساحل قلص الفارق إلى 3 نقاط، ولكننا لم نتعادل مع فريق سهل أو بدون طموح، فعلى العكس هلال الساحل فريق قوي ومنظم ويحتل مركزا متقدما في الترتيب ويعمل بقوة للتأهل للكونفيدرالية”.

وأضاف: “بعض الأخطاء تسببت في التعادل، والنتيجة التي خلصت إليها المباراة لم تعبر عن واقع المستوى”.

وتعهد خالد بخيت بتصحيح الأخطاء والعودة لسكة الانتصارات، وإسعاد جماهير الهلال، مؤكدا ثقته في جميع اللاعبين، وقدرتهم على تحقيق تطلعات الجماهير.

وأعرب المدير الفني للهلال السوداني عن عدم رضاه عن ظاهرة تلاحق الهلال منذ خروجه من بطولة دوري أبطال أفريقيا، والمتمثلة في حملات الاغتيال المعنوي لبعض اللاعبين.

وأضاف: “هذه الحملات بدأت مؤخرا باللاعب علي أبو عشرين، مرورا بمحمد عبد الرحمن، والآن أبوجا”.

واستطرد: “للأمانة لا أعرف من الشخص الذي يقف وراء تلك الحملة، ولكن ما أود قوله وبصفتي المدير الفني، أن أبوجا هو مصدر قوة الفريق”.

وتابع: “آخر 4 مباريات خاضها الهلال كان أبوجا بطلها، فقد حصدنا 10 نقاط من جملة 12 نقطة، والفرص المواجهة لمرمانا في تلك المباريات، كان أبوجا يتصدى لها بكل بسالة، وأسهم بشكل كبير في إنقاذ مرمى الفريق من العديد من الكرات الخطيرة”.

وواصل خالد بخيت: “أبوجا لاعب صغير السن، وصاحب موهبة وقدرات، ويمثل مستقبل الهلال، وشخصيا مندهش من حملات الاغتيال المعنوي، وعلينا دعمه، من واقع أنه حارس المستقبل للفريق، فهو تكون تكوينا صحيحا، وتدرج في المنتخبات السنية بشكل سليم”.

وأتم: “لا يوجد لاعب كرة قدم لا يرتكب أخطأ، وأبوجا لاعب مهم للهلال في المباريات المقبلة، كل الدعم لأبوجا”.

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى