منوعات

مراقبو امتحانات الشهادة السودانية يبكون بسبب أجورهم

أبدى عدد من المعلمين ومراقبي امتحانات الشهادة السودانية بمحلية جبل أولياء غضبهم واستياءهم من لجنة امتحانات الشهادة السودانية بوزارة التربية والتعليم وذلك لعدم إيفاء اللجنة بأجورهم المتفق عليها قبل بدء الامتحانات .
وقال يوسف يعقوب أحد المعلمين المراقبين بمراكز جبل أولياء إن المراقبين طالبوا بمبلغ 5000 للساعة وحصل جدال قبل الاستقرار على مبلغ ٣.٥٠٠ للساعة وعلى هذا الاتفاق تمت مراقبة الجالسين لامتحانات الشهادة السودانية هذا العام، ولكن تفاجئنا صباح أمس بأن لجنة الامتحانات أرسلت لنا مبلغ ١٠٠٠ جنيه فقط للساعة، الامر الذي أصاب المعلمين بصدمة قوية جدًا قبل أيام قليلة من عيد الأضحى، مما جعل بعض المعلمات يدخلن في نوبة بكاء طويلة جراء الصدمة.
وكشف المعلم يعقوب عن ذهابهم لمكتب المحلية للتعبير عن رفضهم ولكن لم يستجبوا لهم .
ثم تجمع عدد آخر من المعلمين في مكاتب التعليم بجبل أولياء وتواصلوا مع مدير مكتب المحلية، وأكد أنهم سيرفعون احتجاجهم للجهات المختصة فيما كان رد كبير المراقبين أنهم لايعلمون سببًا واضحًا للحادثة.
وقال أحد المراقبين إن هنالك أحداثًا غريبة لا نستطيع فهمها وتفسيرها مؤكدًا أن أجر مراقبي مرحلة الأساس في ٨ أيام بلغ ٤٥ ألفا، فيما أجر مراقبي امتحانات الشهادة السودانية لمدة ١٤ يومًا لم يتعد ٢٠ ألفًا فأين العدل وأين الانصاف؟ وشتان مابين مراقبة المرحلتين .
وأشار بعض المعلمين إلى أن هناك أيادي خفية طمعت في هضم حقوق المعلمين لغياب المحاسبة وعدم المراقبة، مؤكدين إعلان إضراب مبكر بعدم المشاركة في تصحيح امتحانات الشهادة السودانية .
وكان آخر المشاهد هو إجماع عدد من المراقبين على الخروج للشارع للمطالبة بإنصافهم لعودة هيبة واحترام المعلم.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى