أخبار

(التغيير) تكشف عن اجتماع جديد مع المكون العسكري

كشف المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير، عن تلقي التحالف دعوة من السفارتين الأمريكية والسعودية لاجتماع.

وأضافت قوى الحرية والتغيير في تصريح صحفي اليوم، أنه وفي إطار منهج الشفافية وتمليك الحقائق، تلقّى المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير دعوة لاجتماع دعت له الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية عبر سفارتيهما بالخرطوم يطلبان فيها تنويراً من الطرفين ومتابعة للقاء الذي انعقد بتاريخ 10 يونيو الجاري.

وذكر أن المكتب التنفيذي وجّه، طه عثمان بحضور هذا الاجتماع نيابة عن قوى الحرية والتغيير.

وأكد أن قوى الحرية والتغيير قد أعدّت بالفعل رؤيتها حول متطلبات إنهاء الوضع الحالي وقيام سلطة مدنية ديمقراطية وأنها ستسلم هذه الرؤية في وقت وجيز بعد إكمال المشاورات مع كل قوى الثورة والمقاومة.

ونوه إلى ان قوى الحرية والتغيير ترى أن إجراءات تهيئة المناخ الديمقراطي لم تنفذ في كثير من جوانبها، لا سيّما إطلاق سراح جميع المعتقلين ووقف العنف ضد الحركة الجماهيرية وحرية النشاط السلمي وحق التعبير وحماية المدنيين ووقف إجراءات عودة منسوبي النظام البائد وإرجاع ممتلكات وأموال الشعب المستردة. وقال إن الإجراءات التي يمكن أن تهيئ المناخ لعملية سلمية بتحديد دقيق لأطرافها وطبيعتها لا تزال بلا إجابات.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى