أخبار

الشيوعي: الحديث عن تصلُّب مواقف المدنيين إعاقة لمسار الثورة

اعتبر عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، كمال كرار الحديث عن أن تصلُّب مواقف المدنيين تهديدٌ للحل السلمي هو بمثابة ضغط من المجتمع الدولي تجاه بعض القوى السياسية، لا سيَّما التي ليست مع اللاءات الثلاثة، وأيضاً خطوة لإعاقة مسار الثورة والعمل ضد تحقيق أهدافها، باعتبار أنّ دولاً لديها أجندة تتقاطع مع الثورة السودانية.

وقال كرار لـ(الصيحة) إنّ الأيام المقبلة ستشهد حِراكاً وتصعيداً كبيراً من عمليات تتريس وإضراب وعصيان، رفضاً للوضع الراهن وبقاء الحكومة الحالية، وأضاف أن الثوار وقوى الثورة الحيّة لن تقبل بأي تسويات، بل المطالبة بحكومة مدنية خالصة، وأضاف “الحكومة ستسقط بأمر الشارع”.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى