منوعات

سعودي يكشف قصة شاب هرب بعدما اتهم بقتل زوج امرأة يحبها.. وعند عودته لقريته بعد 40 عاما تفاجأ بما لم يتوقعه

روى المواطن عبدالله المخيلد خلال حلقة من برنامج “الأجاويد” على قناة المجد تفاصيل قصة وقعت أحداثها قبل 70 عاما لشاب هرب بعدما اتهم بقتل زوج امرأة يحبها وعندما عاد تفاجأ بما لم يتوقعه.

وقال المخيلد:” سعيد كان طفلا ويدرس ويرعى الأغنام في نفس الوقت ثم تعرف على ابنة جيرانهم سعيدة وانتشر الخبر في القرية أن سعيد لسعيدة وسعيدة لسعيد”. وتابع، كبر سعيد وكان عمره 13 عاما وتفاجأ بشقيقته تخبره أن سعيدة ستتزوج ابن عمها وشعر بالحزن ثم حضر العرس وبارك لهما.

وأردف، بعد العرس ب 3 أيام كان سعيد يرعى الأغنام ورأى زوج سعيدة يسير خلفة ثم اختفى وراء جبل فبحث عنه ووجده ملقى على الأرض بين الجبال واتهمه الناس بأنه قتل زوج سعيدة فذهب إلى شقيقه وأخذ 10 ريال وهرب إلى مكة وعمل في مطعم.

وأكمل، علم سعيد أن الحكومة تبحث عن عسكريين يدافعون عن فلسطين وذهب إلى العمدة لإنهاء أوراق الالتحاق بالعسكرية وعندما سأله عن اسمه قال عبد الرحمن محمد الجنوبي.

وأوضح، سافر سعيد إلى الأردن وأصبح عسكريا في الجيش السعودي وظل يعمل 3 سنوات ثم اقترح عليه ضابط كويتي بأن ينضم إلى العسكرية في الكويت وهو ما حدث بالفعل.

وأشار إلى أن سعيد حصل على الجنسية الكويتية ثم تزوج إحدى الفتيات، وشارك والدة زوجته في مشروع خاص بالميك أب وأدوات التجميل ثم استقال من الوظيفة وعمل في التجارة.

وأضاف، عندما بدأت مناوشات غزو الكويت عاد إلى المملكة هو وأسرته وعاشوا في جدة ثم قرر أن يؤدي فريضة الحج ثم ذهب إلى قريته وكان عمره 60 عاما وقابل أحد الشباب وتفاجأ أنه ابن شقيقته،

وتحدث الشاب عن باقي العائلة ومنهم خاله سعيد الذي تركهم صغيرا، بعدما اتهموه بقتل زوج سعيدة، مضيفا أن زوج سعيدة لم يتوفى وأن الدفاع المدني قام بإسعافه.

وأشار إلى أن سعيد توجه إلى منزل عائلته وعاشوا حالة كبيرة من الفرحة ثم أخبر زوجته بهويته الحقيقية وتعرفت على عائلته فقالت أدري أنك ولد عرب وولد رجال مو مقطوع من شجرة مثل ما قلت”.

مزمز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى