منوعات

شركات المطاحن توقف توزيع الدقيق للمخابز

السودان الجديد ـ أوقفت بعض شركات المطاحن- المملوكة للقطاع الخاص، توزيع الدقيق للمخابز بالعاصمة الخرطوم، ولم تحدد موعداً لاستئناف التوزيع، وقال نائب رئيس اتحاد المخابز بولاية الخرطوم إسماعيل عبد الله بحسب صحيفة الحراك السياسي إنهم حين استفسروا المطاحن عن أسباب ايقاف التوزيع أبلغتهم بأن الأمر يعود إلى عدم استقرار سعر الصرف، بجانب عدم تمكنها من وضع تسعيرة محددة لجوال الدقيق، فضلا عن تخوفها من تكبدها خسائر فادحة حال استمرت في البيع في ظل الصعود المستمرة للدولار بالسوق السوداء.

وأضاف عبد الله أن شركات المطاحن اعلنت عن عجزها استيراد القمح خصوصاً مع استمرار أمد الحروب الروسية الاوكرانية. وفي سياق متصل عزا عبد الله، تمدد صفوف الخبز بأحياء الخرطوم، بسبب ايقاف المطاحن توزيع الدقيق للمخابز اضافة إلى الارتفاع الذي وصفه بـ”الفلكي” في أسعار مدخلات صناعة الخبز، متمثلة في الدقيق،والكهرباء،و الوقود، والخميرة، وقال إن الزيادة في مدخلات الخبز اصبحت بمعدل يومي ما أجبر فئات كبيرة منهم باغلاق مخابزها والبحث عن بدائل أخرى للحصول على لقمة العيش.

واستعجل إسماعيل الحكومة بالغاء سياسة تحرير الخبز والعودة إلى دعمه، مشيراً إلى ارتفاع فاتورة الكهرباء للمخبز في اليوم إلى “50” ألف جنيه، وبرميل الجازولين إلى “120” ألف جنيه، وهي تكلفة يحسبها المنتج على المواطن ستؤدي كل مرة لزيادة أسعار الخبز ورفع معاناة المواطنين، ودعا العقلاء من المسؤولين لمعالجة ملف الخبز، وقال :أصبحنا نحدد ثلاث تسعيرات لقطعة الخبز اثناء اليوم بسبب انفلات الأسعار.

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى