الصحة

تسيطر السوق السوداء للأدوية في السودان

فقدت أرفف الصيدليات السودانية العديد من الأدوية الضرورية، وإذا وجدت يكون سعرها مرتفعاً، ما يحول دون حصول المرضى عليها، وسط تحذيرات من كوارث صحية في حال عدم توفر الأدوية المنقذة للحياة.

ويأتي ذلك وسط نمو السوق السوداء للأدوية وتهريب بعض الأصناف للأسواق المحلية في ناقلات شحن البضائع.

وحسب صيادلة، وصل سعر عقار الإنسولين إلى 15 ألف جنيه بعدما كان في حدود 4 آلاف جنيه، وسعر “نيروبين” لمرضى السكرى بلغ 1500 جنيه (الدولار = نحو 444 جنيهاً).

وقال عضو تجمع الصيادلة، الهادي عبد الرحمن، لـ”العربي الجديد” إنّ ارتفاع أسعار أدوية السكرى والأمراض المزمنة متواصل. وعزا ذلك إلى ارتفاع أسعار الصرف للدولار ورفع الدولة يدها عن دعم الدواء وامتناعها عن توفير العملة للشركات بغرض الاستيراد.
قال أحد الصيادلة، الذي فضل حجب اسمه، لـ”العربي الجديد” إنّ الدواء أصبح يباع بالسوق السوداء لانعدام الرقابة، والمواطن مجبر على شرائه، مشيراً إلى ارتفاع سعر دواء المضاد الحيوي إلى 1500 جنيه للشريط. وأوضح أنّ أيّ خلل في صنف معين من الدواء يخلق سوقاً سوداء، وندرة بالصيدليات يدفع ثمنها المواطن.

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى