أخبار السودان

منع أسر المعتقلين من زيارتهم

شددت لجنة محامي الطوارئ على ضرورة إلغاء قانون الطوارئ الذي اصدره قائد الجيش الفريق ركن اول عبد الفتاح البرهان في الخامس والعشرين من اكتوبر الماضي، واستنكرت عضو اللجنة اشراقة عثمان استمرار الانتهاكات للاطفال دون سن الثامنة عشر، ولفتت الى ان اطلاق سراح المعتقلين يتم عقب كتابة تعهد من ولي الامر بعدم المشاركة في التظاهرات المناهضة للانقلاب، ونفت وفاة المتهم في قضية اغتيال العميد علي بريمة محمد آدم الشهير بـ(توباك) داخل السجن، واكدت في الوقت ذاته استمرار تعرضه للتعذيب، وكشفت عن لجوء السلطات الى منع زيارة أسر المعتقلين لابنائهم وحصر التواصل معهم عبر المذكرات المتبادلة بواسطة الشرطة.

و قالت عضو لحنة محامو الطوارئ اشراقة عثمان في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة بمدرسة الخنساء بالعباسية بأمدرمان بحسب صحيفة الجريدة يتم اعتقال الثوار عن طريق مجموعة من الجهات من بينها قوات مشتركة (الدعم السريع، جهاز الأمن، الشرطة) بالاضافة الى حركات الكفاح المسلح وتقوم بإخفاء معلومات مكان الاعتقال، و اعتبرت ان ذلك مخالف لكل القوانين و المواثيق الدولية، وذكرت بأن ادارة سجن التائبات تبرأت من مسؤولية المعتقلات بداخلها، بجانب أن تجديد الحبس لهن يتم بموجب قانون الطوارئ.

و كشفت عضو اللجنة احسان عبد الله البشير عن اعتقال 15 طفلا من شارع الاربعين الشهر الماضي عقب نهاية احد المواكب وقالت تم الاعتداء على أولئك الأطفال بالضرب والتعذيب، على الرغم من ان قانون الطفل يمنع ويجرم ذلك، واعلنت عن اعتزام اللجنة تسيير موكب بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة تحت شعار موكب النساء زالزال 8 مارس.

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى