منوعات

التربية بشمال دارفور تنفي تسلمها لأية كمية من كتب الابتدائية

نفت وزارة التربية والتعليم بولاية شمال دارفور تسلمها لاية كمية من كتب المرحلة الابتدائية من المركز هذا العام .وقالت الوزارة في بيان اصدره المدير العام للوزارة الاستاذ ادريس عبدالله محمد اليوم نيابة عن حكومة الولاية علي خلفية ماتناولته بعض الوسائط الاعلامية بشأن بيع حصة الولاية من الكتب المدرسية، قالت إن الوزارة لم تفوض اية جهة لاستلام اية كميات من كتب المرحلة الابتدائية نيابة عنها، معلنة بأنها ستتسلم الكتب الخاصة بالمرحلة المتوسطة يوم غد الخميس الموافق 30 سبتمبر الجاري بواسطة مفوضها الرسمي.

مؤكدة في ذات الوقت وجود الاحتياطي المتبقي من كتب العام الماضي بمخازن الوزارة وهو في الحفظ والصون مما يعري الخبر من الصحة.
وفيما يلي تورد /سونا/نص البيان:

قال تعالى : (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) صدق الله العظيم. مواطنو ولاية شمال دارفور الشرفاء، قد تابعتم ما نشر بالخط العريض في صحيفة الانتباهة الصادرة 27سبتمبر الجاري عن إحباط محاولة بيع كتب الصف الأول والسادس الإبتدائي الخاصة بالولاية بالأسواق، ومن ثم تناقلته الوسائط الاعلامية الأخرى ووسائل التواصل الاجتماعي وعليه فإننا نوضح الاتي : اولا : وزارة التربية والتعليم لم تتسلم هذا العام اية كمية من كتب المرحلة الابتدائية من المركز. ثانيا :الوزارة لم تفوض اية جهة باستلام اية كميات من كتب المرحلة الابتدائية نيابة عنها. ثالثا :الكتب الخاصة بالمرحلة المتوسطة ستتسلمها الوزارة يوم غد الخميس الموافق 30 سبتمبر الجاري بواسطة مفوضها الرسمي. تؤكد الوزارة وجود الاحتياطي المتبقي من كتب العام الماضي بمخازن الوزارة وهو في الحفظ والصون مما يعري الخبر من الصحة. وتؤكد الوزارة حرصها الشديد على مكتسبات الولاية من متطلبات التعليم، وستظل عينا ساهرة على حراستها، ويدا أمينة توصل الحق لأصحابه، وستعلمون عاقبة المكذبين. وستحقق الولاية في الزج باسمها في ذلك الخبر وصولا لمرحلة التقاضي، وتبيان ما يؤول إليه التحقيق للرأي العام. وأخيرا نثمن جهود الأجهزة الرقابية في حرصها على المحافظة على مكتسبات الأمة وصونها. والله من وراءالقصد. الأستاذ إدريس محمد عبدالله المدير العام لوزارة التربية والتعليم نيابة عن حكومة الولاية
سونا

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى