الاقتصاد

المركزي : سياسة التدخل في سوق النقد الأجنبي لاستقرار سعر الصرف

السودان الجديد ـ أوضح نائب محافظ بنك السودان، فاروق محمد النور، أن أهداف البنك المركزي من إنتهاج سياسة التدخل في سوق النقد الأجنبي كآلية مناسبة تخدم غرض البنك في إستقرار سعر الصرف، ودعا النور لدى مخاطبته ورشة عمل عن تبني نظام إلكتروني ( نظيم لمزادات النقد الأجنبي ) اليوم الأحد مباني البنك المركزي، البنوك إلى أهمية المشاركة في الورشة التدريبية وإتباع المنهج العلمي لإنجاح سياسات البنك المركزي الخاصة بإستقرار سعر الصرف في المديين القصير والطويل.

و أكد أن العمل ببرنامج (نظيم الإلكتروني) يسهم في تقليل الوقت والتكلفة من خلال طريقة تقديم الطلبات وتخصيص المبالغ لها من المزاد بسهولة ويسر.

من جانبه أوضح ، مدير عام الإدارة العامة للأسواق المالية حسن تبن أن الهدف الأساسي من سياسة المزادات هو إيجاد آلية لإدارة سعر الصرف مبينا أن سياسة المزادات الخاصة بالنقد الأجنبي تعتبر هي الركيزة الاساسية لإصلاح التشوهات في اسعار الصرف وضمان استقراره.

فيما أوضحت رئيس لجنة مزادات النقد الاجنبي، حنان على يوسف، أن الورشة الهدف منها هو توضيح أهمية الانتقال من النظام اليدوي للنظام التفني في إدارة المزادات داعية المصارف للتعاون والتكامل لانجاح هذه السياسة وفق الانتقال للنظيم الجديد.

السودان الجديد

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى