أخبار السودان

وزير الصحة الاتحادي يواصل زياراته التفقدية للمستشفيات الريفية بولاية كسلا

السودان الجديد _ قام الدكتور عمر النجيب وزير الصحة الاتحادي برفقة والي ولاية كسلا المكلف الأمين العام للحكومة الأستاذ الطيب محمد الشيخ والمدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية المكلف بالولاية الدكتور منتصر إبراهيم عثمان، وضمن برنامج زيارته إلى ولاية كسلا في يومها الثاني، بزيارة إلى محلية شمال الدلتا تفقد خلالها المراكز والمستشفيات الريفية بالمحلية، والتي شملت مركز صحي هداليا ومستشفى هداليا الريفي المشيّد عبر صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان والمتوقف عن العمل منذ إنشائه، إلى جانب تفقد مستشفى وقر الريفي.

ووقف الوزير خلال الزيارة على مجمل الأوضاع الصحية بالمحلية، خاصة المرافق الصحية وحجم النقص والإشكاليات التي تواجهها خاصة على مستوى المعينات والأجهزة الطبية وتكملة بعض النواقص. واستمع الوزير إلى تنوير شامل من الكوادر الطبية العاملة في هذه المرافق حول مستوى الخدمات المقدمة في الجانب العلاجي والتشخيصي، بالإضافة إلى إمكانية التوسع في تقديم الخدمة لأكبر قطاع من المناطق على مستوى المحلية، خاصة المناطق الريفية والطرفية منها وفقاََ لسونا.

وأمن وزير الصحة الاتحادي على الجهود المبذولة من قبل الولاية والوزارة والمحلية لترقية القطاع الصحي، معلنا التزام الوزارة بتوفير المعينات المطلوبة لتشغيل مستشفى هداليا الريفي نسبة لأهميته على مستوى المنطقة، مشيرا إلى أن هنالك ترتيبات سيتم التفاكر حولها بين الوزارة الاتحادية والولائية لوضع رؤى ومقترحات وحلول يمكن أن تدعم الجانب الصحي بالولاية في مختلف الجوانب.

من جانبه أكد الوالي أهمية الزيارة على مستوى الولاية والمحلية والتي اعتبرها غير مسبوقة، وفتحا كبيرا للولاية لمعالجة الكثير من المشاكل التي تعاني منها الولاية وقال إن الولاية في أمس الحاجة إلى تضافر الجهود بينها والمركز وتكامل الأدوار للوصول إلى المبتغيات.

وأضاف أن الولاية تبذل مساعيها من أجل ترقية الخدمات الصحية وتعمل من أجل تحقيق أهداف حكومة الفترة الانتقالية بنشر الخدمات الصحية وأشار إلى أن الزيارة ستتيح الوقوف على المشاكل الصحية بالولاية ووضع الحلول لها في ظل النقص والإشكاليات التي يعاني منها النظام الصحي بالولاية.

وشدد الوالي على أهمية تنسيق الجهود في كل مستويات الحكم للوصول إلى نتائج إيجابية والخروج بخدمات صحية متكاملة وعلى المستوى المطلوب ابتداء من الوحدة الصحية وصولا إلى المستشفى المرجعي.

إلى ذلك أمن المدير العام لوزارة الصحة على الخطوات التي تقوم بها الوزارة لاستقرار تقديم الخدمات الطبية بالمرافق الصحية بالمحلية من خلال توفير معينات العمل، مشيرا إلى أن الزيارة سيكون لها ما بعدها، خاصة فيما يتعلق بمعرفة الوزارة الاتحادية لمطلوبات المستشفيات الريفية في مختلف الجوانب.

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى