أخبار السودان

“التربية” تقلص منحة البنك الدولي ومدارس ترفض الاستلام

قلصت وزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم المبالغ المخصصة لتلاميذ المدارس بواسطة منحة البنك الدولي للتعليم في السودان، المقدرة بدولارين لكل تلميذ، بعد أن اعتمدت سعر 220 جنيهاً للدولار عوضاً عن السعر الرسمي المعتمد لدى البنوك والمحدد بـ(380) جنيهاً.

كما وزعت الوزارة منحة كورونا البالغة 150 دولاراً لكل مدرسة بواقع 55 جنيهاً للدولار، حيث سلمت كل مدرسة مبلغ (12.500) جنيه ورفضت بعض المدارس استلام المبلغ الذي قسمته الوزارة على قسطين اثنين الأول بسعر 220 جنيهاً للدولار، والثاني يسلم لاحقاً بالسعر الجاري.

وكان البنك الدولي وافق على مشروع تعليمي مدعوم بمنحة قدرها 61.5 مليون دولار لدعم التعليم الإعدادي في السودان، إضافة إلى منحها أخرى قدرها 11 مليون دولار لتعزيز برامج الاستجابة لاحتياجات التعليم بالسودان في ظل جائحة كورونا.

وخصصت المنحة مبلغ 2 دولار لكل تلميذ، أعلنت وزارة التربية والتعليم في وقت سابق أنها ستسلمها للتلاميذ بما يعادلها بالجنيه السوداني وفقاً للسعر الجاري.

أبدت عدد من المجالس التربوية للمدارس دهشتها من تصرف الوزارة التي عمدت إلى تقسيطها على قسطين، بدلاً عن صرفها كاملة بجانب حسابها بسعر أقل من السعر المعتمد لدى الدولة.

وقال مدير إحدى المدارس بمحلية كرري – فضل حدب اسمه – إن مناديب الوزارة سلموه مبلغ (110) آلاف جنيه من قيمة المنحة، بواقع (220) جنيهاً للدولار، بينما وعدوه بأن يتسلم بقية المنحة بالسعر الجاري.

كذلك قالت عضو في أحد المجالس التربوية بمحلية كرر، إنها طلبت من مدير المدرسة عدم استلام المبلغ من الوزارة اعتراضاً على تجزئته على قسطين وحسابه بأقل من السعر الرسمي.

صحيفة السوداني

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى