المقالات

العيكورة يكتب: عاجل الى الوزير (سلك) مع التحية

بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

لم اتعمد مخاطبتكم عبطاً ولا عبثاً ولكن رأيت فيكم شيئاً من الواقعية وبعضاً من العقلانية وكثيراً من الصدق ومن ما زاد إحترامي لكم هذا الحراك والروح الجديدة التى بثت في الحكومة الثانية . حقيقة بحثت حول جديد مُتغير واحد اضيف لمجلس الوزراء فلم اجد الا شخصكم و جبريل وعلى جدو فما لم تفعله الحكومة الاولى في عامين قمتم به في اسبوع واحد ، حراك داخلى وخارجى ازال شيئاً من الاحباط وبث بعضاً من الامل في نفوس الشعب الذى كاد ان يقتله اليأس و(الاستكانه) ينتظر الاجل المحتوم .
ما دعاني لمخاطبتكم يا سيدي وزير شؤون رئاسة مجلس الوزراء هو احد رجالات هذا الوطن وافذاذها لم تربطني به صلة قرابة ولاعمل ولا زمالة بل ربطني به هذا الحرف الصادق وما نكتبه عبر الاعلام هو يا سيدي الخبير الدولي في الشبكات و امن المعلومات و المستشار المهندس/ اسماعيل بابكر محمد احمد عثمان تعرفة جيداً المؤتمرات العالمية واول من الف اربعة كتب عن امن المعلومات هى الاولي على امتداد عالمنا العربي تعرفة الامارات وتركيا وسويسرا حيث حاز على المرتبة الاولى عندما قدم ورقة السودان عن البنية التحتية بجنيف ، هذا الرجل يا سيدي هو من وضع اللبنات الاولي للحكومة الالكترونية بالسودان ، هذا العالم يا سيدي اول من أنشأ عام ٢٠٠١م شبكة الالياف الضوئية فربط جميع الوزارات بالمركز وامانات الحكومات الولائية وشبكة التعليم العالى والبحث العلمي وشبكة المصارف هذا الرجل يا سيدي ربط (٩٢٠) مدرسة بالتقانة الحديثة و(٥٠) من فروع الجامعات و(٣٣) مستشفى و (٢٣) وحدة تابعة لها وفر هذا الرجل قدراً كبيراً من الشفافية الادارية والمالية . هذا الرجل يا سيدي حتى (اورنيك ١٥) و لعلك تذكرة جيداً الذى ضبط المال العام هو من كان يقف خلفه في صمت بعيداً عن الاضواء والاعلام أسألوا عنه شرطة الجمارك كم دورة اقامها وكم تدريب قدمه لهذا الوطن . حقيقة سيدي الوزير بحث وحاولت جاهداً ان أن أضع بين يديكم ما قاله الاخرين من الدول الاخري فيه فعجزت عن الاحاطة وحصر الثناء بهذا الرجل ، حاولت ان الخص لكم عدد الدورات والورش التى مثل فيها السودان حضورياً وأسفيرياً فعجزت ! بل وعلمت فيما بعد ان (البورد الكندي) يبحث عنه لاستقطابه كمدرب وباحث في احد فروعه باحدي الدول الاوروبية فتمنع الرجل وتمسك بتراب هذا الوطن وما زالوا يحاولون معه . قد تسالني وأين المشكلة ؟ أقول لك انه من الذين ابعدتهم لجنة ازالة التمكين والقت بهم في غياهب الشوارع و وأد الخبرات والتخصصات النادرة مع عشرة خبراء آخرين بعضهم تلقفته دول الخليج وشركة (هاواوي) الصينية الشهيرة بعد ان ضاقت بهم حكومة الثورة وللاسف التى كان يجب ان تكرمهم كخبراء يورثون العلم للاجيال
خطاب الفصل كان بمباركة من سلفكم الوزير عمر مانيس بتاريخ ٩ يوليو ٢٠٢٠ م الممهور بتوقيع مدير شؤون الوحدات بمجلس الوزراء آنذاك السيد عامر محمود عبادي . فأبحثوا يا سيدي عن هذا الرجل قبل ان تضطره الحاجة والعوذ للهجرة والاغتراب ويفقد السودان اسماً ما زال معروفا عالمياً في علم الشبكات وامن المعلومات كما فقد آخرين في مختلف التخصصات النادرة . الانقاذ كان لها تحفيز مادي يسمي (استبقاء العقول النادرة) حتى لا يهاجروا وانتم تدفعونهم دفعاً للهجرة لمسوغات سياسية لا يقبلها منطق التنمية والنهوض بالوطن ولا تعرفها خطط النماء .
لا أري عيباً يا سيدي أن يعود الناس للحق متى ما بدأت لهم الحقيقة وايقنوا اين مصلحة الوطن فراجعوا قرار لجنة ازالة التمكين رقم (٢٠٧/٦) بتاريخ ٩/ ٦/ ٢٠٢٠ م بانهاء خدمات (١١) من العاملين بالمركز القومي للمعلومات والممهور بتوقيع مقررها السيد صلاح منّاع فعسي ان يجد الخبير الدولي اسماعيل و رفاقه الانصاف على يديكم واني لعلى ثقة ان وصلكم مقالى هذا فسيجد منكم الإهتمام والتفكير . هذا الخبير يا سيدي مهنيُ حتى الثمالة بعيد عن أي انتماء سياسي لم تنصفه (الانقاذ) ولم تبقوا عليه انتم مازال يسكن منزلاً بالايجار فى (بحري) ويستغل (الركشات) في تحركاته فهل هكذا يُكرم العلماء والمتميزون ؟
استمعت للخبير الدولي البروف علام أحمد مؤسس ورئيس المنظمة العالمية للتنمية المستدامة في عدة ورش فكثيراً ما يكرر اذا اردنا ان ننهض فلا بد لنا من العولمة والمعلوماتية وترقية شبكة (الانترنت) . فأدركوا ما تبقى للسودان من شرايين المعرفة وصححوا وتراجعوا فالرجوع للحق فضيلة فالوطن خسر الكثير من عشوائية تشريد الكفاءات فتعقلوا ياهؤلاء ولا تستنكفوا فقد قال الفاروق عمر (أصابت إمرأة وأخطأ عمر) نزولاً للحق عندما ابانته هند بنت ابي سفيان .
قبل ما أنسي : ــــ
حتى لا يخسر الوطن اكثر مما خسر راجعوا القرارات واعيدوا الكفاءات واعتذروا لمن أخطأتم في حقهم و ما اكثر المجازر فالخارجية مجزرة و الطيران المدنى مجزرة و النفط مجزرة والكهرباء مجزرة و المركز القومي للمعلومات مجزرة و الصحة مجزرة و الجامعات مجزرة فقد خسرنا نحن وكسبت دول الخليج فمتى نصحو يا تري ؟

المصدر : الانتباهة

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى