منوعات

الموجة الثالثة: العديد من الدول تفرض قيودا جديدة بسبب فيروس كورونا

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم 121 مليون حالة. ويبقى الوضع في العديد من البلدان حرجا، لذلك يتم فرض قيود جديدة، حسب قناة “مير 24” الروسية.

البرازيل، مثل معظم دول العالم، لديها قيود. هكذا، الأقنعة مطلوبة ليس فقط في الداخل، ولكن أيضًا في الشوارع. ولكن ببساطة لا يوجد أحد يتحكم بهذا في العديد من الأحياء الفقيرة. ومن أجل الحد من الزيادة في الإصابة، اتفقت سلطات أكبر مدينة في ساو باولو مع شركات المواصلات، بشأن نقل سكان الأحياء الفقيرة المسنين مجانًا للتطعيم بواسطة سيارات الأجرة.

وتتخذ أوروبا إجراءات إغلاق تدريجي. فاعتبارا من 20 مارس/ أذار، ستطبق بولندا الحجر الصحي في جميع أنحاء البلاد: الحدود الخارجية مغلقة، والتسوق والترفيه والمراكز الرياضية والمؤسسات الثقافية ستتوقف عن العمل في المدن. قبل ذلك، كانت الإجراءات التقييدية محلية.
وقال وزير الصحة البولندي آدم نيدزيلسكي: “أهم المعلومات للأباء والأطفال: لسوء الحظ، يجب أن نعود إلى التعلم عن بعد في المدارس من الصف الأول إلى الصف الثالث”.

في غضون ذلك، النمسا مستعدة لبدء إنتاج لقاح Sputnik V الروسي، وفقا للمستشار سيباستيان كورتس.

كما تم دعم العقار الروسي أيضًا من قبل سلطات الولايات الفيدرالية الثلاث في ألمانيا، حيث، بسبب الحجر الصحي، يمكن فقط زيارة أفراد الأسرة، والسفر إلى مسافة أقصاها 15 كيلومترًا من المنزل. لكن هنا نشأ وضع متناقض: لا أحد يمنع الألمان من السفر إلى الخارج. فرنسا وسويسرا وهولندا والدنمارك والبرتغال وإسبانيا مفتوحة لمواطني الدولة. استعدادًا لعطلة عيد الفصح، وتم إطلاق 300 رحلة إضافية إلى مايوركا.

وحتى مايوركا نفسها ليست الأفضل لقضاء العطلات. المقاهي في الجزيرة مفتوحة فقط حتى الساعة 5 مساء، ويمكن لأربعة أشخاص كحد أقصى الجلوس على طاولة واحدة. هناك أيضًا حظر تجول في الساعة 10 مساء. وفي فرنسا لا يمكنك مغادرة المنزل من الساعة 6 مساء. والغرامة 135 يورو.

في أيرلندا، تم اعتقال عشرات الأشخاص لانتهاكهم الحجر الصحي. ويمكن في هذا البلد، المشي لمسافة خمسة كيلومترات كحد أقصى من المنزل وعدم التجمع في الشركات. لكن الأيرلنديين لم يتوانوا عن الاحتفال بعيد القديس باتريك وخرجوا للاستمتاع محتجين. غير أن الشرطة تدخلت بسرعة، واحتفل عشرات الأشخاص بالعيد في قسم الشرطة.

المصدر : سبوتنيك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى