أخبار السودان

عبد الله حمدوك : نتطلع إلى بناء جهاز مخابرات عامة محترف بكفاءة عالية

أبدى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك تطلعه إلى بناء جهاز مخابرات محترف، ضمن خطة إصلاح الأجهزة العدالية التي وضعتها حكومته.

وتحدث حمدوك، الخميس، إلى قادة جهاز المخابرات العامة عن قضايا الانتقال وإصلاح المنظومة الأمنية والعسكرية.

وقال حمدوك: “إن الحكومة وضعت أولوياتها بعد نقاش مستفيض، ويأتي على رأسها الاقتصاد والسلام وإصلاح الأجهزة الأمنية بكل فصائلها”.

وأضاف: “نطمح في جهاز مخابرات عامة محترف بكفاءة عالية”.

وأشار إلى أن انفتاح السودان على دول العالم يمثل “فرصة للمخابرات للتواصل مع كل أجهزة المخابرات”، مشددًا على أن البلاد مؤهلة لتصبح أفضل دولة في المنطقة.

وأكد رئيس الوزراء على إن الأجهزة الأمنية تلعب دورًا مهمًا في الأنظمة الديمقراطية وبسط الاستقرار.

وكان جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الذي جرى استبدال اسمه إلى جهاز المخابرات العامة؛ يبطش بالمعارضين السياسيين لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، ويواجه عدد من عناصره هذه الفترة تُهما بالقتل للعديد من المتظاهرين.

وأعلنت حكومة الانتقال في 27 فبراير الجاري عن خطة، قالت إنها ستنفذها في الفترة المقبلة، تتمثل محاورها في إصلاح الاقتصاد والأجهزة الأمنية والعسكرية وتحقيق العدالة وتنفيذ اتفاق السلام وقضايا الانتقال.

وقال حمدوك: “إن الانتقال في البلاد معقد بسبب قضاياه الكثيرة”.

وأشار إلى أن شعار الاحتجاجات الأشهر “حرية، سلام وعدالة”، يُعد البوصلة التي تقود الانتقال، الذي أكد على أنه يقوم على التفهم والرؤية الموحدة بين المدنيين والعسكريين وقوى الشعب.

وقال مدير المخابرات العامة الفريق جمال عبد المجيد، أنهم عكفوا على إعادة هيكلة الجهاز وتدريب كوادره لتحقيق الأمن والاستقرار، وفق المهام الموكلة إليه في الوثيقة الدستورية – التي تحكم فترة الانتقال.

المصدر : سودان تربيون

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى