أخبار السودان

مبعوث الاتحاد الأفريقي يجري مباحثات مع الحكومة الانتقالية حول الأزمات مع إثيوبيا

أجرى مبعوث الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ود لبَّات مباحثات الخرطوم، الخميس، مع مسؤولي الحكومة الانتقالية بشأن أزمتي الحدود وسد النهضة الناشبتين بين الخرطوم وأديس أبابا وأكد حرص الاتحاد الأفريقي على مبدأ الحلول السلمية.

والتقى رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، وسفير السودان لدى إثيوبيا جمال الشيخ وسفير الاتحاد الأفريقي بالخرطوم محمد بلعيش.

ووفقا لتعميم صادر عن مجلس الوزراء، فإن ود لبّات نقل لرئيس الوزراء تحايا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، وتناول اللقاء بعض القضايا الأفريقية كملف سد النهضة والتطورات التي شهدتها الحدود السودانية الإثيوبية مؤخراً.

وأكد ود لبَّات حرص الاتحاد الأفريقي على مبدأ الحلول السلمية الأفريقية للقضايا والتحديات الأفريقية، وجاهزيته لتقديم السند والدعم للفترة الانتقالية بالبلاد.

ومنذ نوفمبر الفائت توترت العلاقات بين السودان وإثيوبيا على إثر اعادة انفتاح قوات الجيش السوداني في أراضي الفشقة التي استولى عليها مزارعون إثيوبيون تحت حماية مليشيات تابعة لقبيلة الأمهرا لأكثر من 25 سنة.

ولاحقا قال السودان إنه استرد نحو 90% من أراضيه المتاخمة لحدود إثيوبيا، لكن أديس أبابا تتهم الجيش السوداني بالتوغل في أراضي متنازع عليها واستهدافه مدنيين إثيوبيين وهو ما تنفيه الخرطوم بشدة.

وبشأن سد النهضة تتعثر مفاوضاته بسبب رفض إثيوبيا التوقيع عل اتفاق ملزم حول ملء وتشغيل السد والذي يعده السودان مهما لضمان التشغيل الآمن لسد الروصيرص فضلا عن أن عدم الاتفاق المسبق يجعل حياة ومعاش 20 مليون سوداني على ضفاف نهر النيل على المحك.

في ذات السياق تلقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان رسالة من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسي فكي تتعلق بجملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الاتحاد والسلطات الانتقالية.

وأوضح مبعوث الاتحاد الأفريقي في تصريح صحفي، عقب لقائه البرهان بالقصر الجمهوري، أن الاتحاد الأفريقي ظل مواكبا للتطورات في السودان منذ أبريل 2019 وبذل ما لديه من وسائل من أجل أن تكون السلطات الانتقالية فعالة ومنسجمة ونابعة من إرادة السودانيين.

وأضاف المبعوث أن مواكبة الاتحاد ستستمر، وتَعرِفُ مستقبلا بناء على فحوى الرسالة، تطورات هامة فيما يتعلق بمسار المرحلة الانتقالية وجملة من القضايا الحساسة التي تشهدها علاقات السودان ببعض الملفات ذات الطبيعة الخاصة جدا.

وكان ود لباد قد التقى في وقت سابق النائب الأول لرئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو.

المصدر : سودان تربيون

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى