أخبار السودان

عبد الفتاح البرهان وقائد أركان الجيش السوداني يصلان الحدود الشرقية لتفقد الخطوط الأمامية

وصل رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس هيئة الأركان الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين وكبار قادة الجيش السوداني إلى الشريط الحدودي لتفقد الخطوط الأمامية بعد مقتل 6 نساء وطفل على يد المليشيات الإثيوبية.

وأدى هجوم شنته مليشيات اثيوبية الإثنين على مناطق “ليّة” و”كولي” التابعتين لمحلية الفشقة إلى مصرع 5 نساء وطفل، فيما عثر الجيش السوداني الثلاثاء على جثة امرأة من بين اثنتين فقدتا أثناء الهجوم.

وقالت مصادر عسكرية موثوقة، ، الأربعاء: “إن رئيس مجلس السيادة وقائد هيئة الأركان وعدد من كبار قادة الجيش، وصلوا إلى الشريط الحدودي”.

وأشارت إلى أن القادة تفقدوا الخطوط الأمامية للجيش السوداني في الشريط الحدودي، كما تلقوا تنويراً من قائد الفرقة الثانية مشاة بالقضارف اللواء ركن حيدر الطريفي عن الأوضاع.

وأكدت المصادر على أن الزيارة التي أتت في أعقاب الأعتداء الأخير من قبل المليشيات الإثيوبية المسنودة من جيش بلادها، على مدنيين في محلية الفشقة.

والثلاثاء، طالبت وزارة الخارجية السودانية المجتمع الدولي لإدانة الأعمال الإجرامية للمليشيات الإثيوبية التي تستهدف المدنيين والمطالبة بإيقافها فورًا.

وقالت مصادر عسكرية ل، في وقت سابق، إن الجيش السوداني بدأ في تمشيط المنطقة وملاحقة القوات الإثيوبية فور وقوع الهجوم.

وأفادت المصادر بأن التوقعات تشير إلى نذر مواجهات عسكرية بعد مناورات برية للجيشين السوداني والإثيوبي قرب الحدود فضلا عن تنفيذ الطيران الحربي الإثيوبي طلعات جوية الأولى من نوعها في المناطق الحدودية بإقليم الأمهرا المجاور لمنطقة القلابات السودانية.

وأعاد الجيش السوداني منذ نوفمبر الماضي انتشاره في منطقتي الفشقة الصغرى والكبرى وقال لاحقا إنه استرد هذه الأراضي من مزارعين إثيوبيين كانوا يفلحونها تحت حماية مليشيات إثيوبية منذ العام 1995.

المصدر : سودان تربيون

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى