الرياضة

“تهمة تقويض الاتحاد الشرعي تلاحق الأعضاء”..شداد يحذّر الرئيسية

مشاركة أيّ عضوٍ من الاتحاد في الاجتماع الخاص بالتجمّع سيتمّ تحويله إلى لجنة الانضباط للمحاسبة بتهمة العمل على تقويض الاتحاد الشرعي بحسب التعميم.

حذّر رئيس اتحاد كرة القدم السوداني من دعوة باسم تجمّع الاتحادات المحلية لكرة القدم وأندية الدرجة الممتاز، مرّوسة باسم الاتحاد السوداني لكرة القدم وشعاره، موضحًا أنّه لا علاقة للاتحاد بها.

وقال كمال شداد في تعميمٍ صحفي، السبت، أطّلع عليه”باج نيوز”، إنّ النظام الأساسي لاتحاد كرة القدم لا يحوي في نظامه الأسسي تنظيم باسم تجمّع أو رابطة الاتحادات المحلية أو أندية الممتاز أو الأثنين معًا.

وأضاف” تنظيم تجمع الاتحادات والأندية المذكور في الدعوة الموجهة لها، هو تنظيم غير شرعي ودعوته باطلة والمشاركة فيه توجب المحاسبة”.

وأوضح شداد أنّ المجموعة التي أنشأت التنظيم غير الشرعي عملت جاهدةً لعرقلة مسيرة اتحاد كرة القدم، وإكمال بطولة الدوري الممتاز في الموسمين الماضيين وفشلت في ذلك.

وأردف” الآن تواصل هذه المجموعة مساعيها بتكتيكٍ جديدٍ مخفيّة بغايات الحقيقة التي تهدف إلى عودة عهد الفوضى، والشللية، ونهب أموال الفيفا”.

وأشار كمال شداد إلى أنّ مشاركة أيّ عضوٍ من الاتحاد في الاجتماع الخاص بالتجمّع سيتمّ تحويله إلى لجنة الانضباط للمحاسبة بتهمة العمل على تقويض الاتحاد الشرعي، وتفتيته وتأسيس التجمع غير الشرعي.

وفي السابع عشر من ديسمبر المنصرم، عقد تجمّع الإتحادات المحلية لكرة القدم اجتماعًا بدار الشرطة ببري بالخرطوم بحضور “35” اتحادًا محليًا من أصل”47″ ترأسه طه فكي رئيس إتحاد بورتسودان رئيس اللجنة التمهدية للتجمّع.

وأعلن التجمّع عن أنّ خطوته لا تعني الانقلاب على اتحاد كرة القدم السوداني،وأنّه يؤسس لعملٍ جماعي يسهم في تطور كرة القدم السودانية

المصدر : باج نيوز

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى