أخبار السودان

الناطق بإسم الحزب الإتحادي الديمقراطي : موكب الغد يمثل عمقا لحراسة الثورة

أكد الاستاذ علي يوسف تبيدي الناطق الرسمي بإسم الحزب الإتحادي الديمقراطي “الشرعية الثورية” ان الحزب مع خيار الشعب السوداني في حق التعبيرالسلمي .

مضيفا ان موكب الغد يمثل عمقا لحراسة الثورة واحياءً لذكراها واستكمالا لاهدافها ومطلوباتها المتمثلة في مطالب الجماهير الثورية في تكوين المجلس التشريعي وتحقيق العدالة واصلاح وتحقيق السلام الشامل والإصلاح الاقتصادي ،مناشدالاجهزةالامنية بالقيام بدورها في تأمين هذا الحراك الجماهيري السلمي.

وقال تبيدي في تصريح /لسونا/ إن ثورة ديسمبر السودانية التي أسقطت نظام البشير حدث فريد في تاريخ السودان الحديث.واضاف تبيدي إنّ السودانيين مطالبون بأن يعاملوا ثورة ديسمبر كحدث مركزي و”بوصلي” في تاريخهم الحديث.

وقال إن كان الاستقلال يمثل لحظة الميلاد الأولى ولحظة الانعتاق من قهر “الآتي من الخارج”، فإن كل ثورة من ثورات الشعب السوداني تمثل لحظة الميلاد الثانية و ان ديسمبر نموذج يحثّ السودانيين ويلهب وجدانهم للسهر على مكتسباتهم الديمقراطية عندما تتحقق والعض عليها بالنواجذ. وأضاف أن 19 ديسمبر يوم خالد وتاريخ ذهبي لانه ايضا شهد إعلان الاستقلال من البرلمان بوعي اذهل كل العالم وكذلك ثورة ديسمبر الظافرة كانت ثورة وعي بسلميتها التي أذهلت العالم امام سلطة غاشمة.

و اضاف تبيدي ان الشهداءهم تاج فخره السودان وعزه ويعيشون في حنايا كل السودانيين متمنيا الشفاءالعاجل للجرحي والمصابين ولم شمل المفقودين.

الانتباهة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى