أخبار السودان

تطور لافت في أزمة استخراج جوازات السفر

أعلنت رئاسة الشرطة عن خطط استراتيجية ضخمة سيتم تنفيذها العام ٢٠٢١م تستهدف تجويد الاداء وبسط الامن وحوسبة العمل الجنائي وحوسبة الخدمات، وكشف رئيس هيئة التوجيه والخدمات رئيس اللجنة العليا للاحتفال بأعياد الشرطة الفريق رزين سليمان بان الاعوام القادمة ستشهد تقدما في عدة مجالات بجانب تطوير الخدمات المقدمة للمواطن بجانب طرح ضوابط واجراءات فيما يتعلق بمسألة منح تراخيص الاسلحة. واعلن الفريق رزين لدى مخاطبته تدشين احتفالات اعياد الشرطة السودانية والعربية أعلن عن انفراج ازمة الجوازات وانه خلال الاسبوع الماضي تمت طباعة اكثر من (٤٠) الف جواز سفر من جملة (٨٢) الف جواز تم التقديم لها خلال الفترة الماضية .

وفي السياق نفى الفريق رزين وجود فجوة بين الشرطة والمجتمع مشددا على ان الشرطة لا تتدخل في صراعات الساسة وانها تقوم بدورها رغم قلة امكانياتها وفيما يتعلق بالوجود الاجنبي اكد رزين بان هنالك حملات راتبة تستهدف الوجود غير المقنن وان الاجانب الموجودين بالخرطوم الآن قننوا أوضاعهم مشيرا الى تأمين السفارات والبعثات الدبلوماسية بالبلاد، لافتا الى ان العام القادم سيكون عاما للتوسع في الحوسبة وستكون هنالك عدد من الخدمات الذكية كالتقديم الكترونيا لبعض الخدمات المرورية والتقديم لنيل الجواز عبر الانترنت، مشيرا الى التطور فى مجال حوسبة العمل الجمركي .

وفى ذات الصدد اوضح مدير الادارة العامة للمرور اللواء مدثر عبدالرحمن بان هنالك بعض المشاكل المتعلقة بالمركبات بلا لوحات وان هنالك لجنة مكونة تم من خلالها حجز المركبات غير المقننة واحالتها لحوش الجمارك .

من جانبه كشف الناطق الرسمي باسم الشرطة اللواء عمر عبدالماجد بان هنالك تطورات كبيرة تشهدها الشرطة وانه سيتم توسعة غرفة النجدة وستكتمل التوسعة في يناير لافتا الى انها تستقبل الآن نحو (٨٠) الف مكالمة وانه تم تزويد اسطولها بنحو (٢٥) دورية جديدة، وفي السياق قال الناطق الرسمي انه في حال ثبت ان هنالك شرطيا يرتدي الزي الرسمي ويقوم باقتياد سيارة ملكية ويزاحم المواطنين بطلمبات الوقود سيتم فصله عن العمل فورا باعتباره نموذجا يسيئ للشرطة ، وكشف اللواء عمر عن لجنة شكلت لمراجعة الجنسيات بدأت عملها من منتصف العام الماضي وبموجب توصياتها صدرت القرارات من مجلس السيادة بإلزام اي زائر للبلاد خاصة السوريين بالحصول على التأشيرة كما صدر قرار باسقاط الجنسية عن (١١٢) اجنبيا بمختلف جنسياتهم بجانب إسقاطها عن (٣٤٣٦) حالة لم تكتمل اجراءاتهم، موضحا بان اللجنة مازالت تفحص وتتحرى، مشددا بانها قرارات سيادية وان الشرطة هي جهة لانفاذ القانون ولا تتدخل في السياسات واتخاذ القرار السياسي .

الانتباهة

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى